جريدة جناجيوم أول جريدة في العالم تعتمد على البرمجيات الحرة ١٠٠٪

نجحت جريدة جناجيوم (جريدة باللغة المليبارية تصدر من ولاية كيرلا في جنوب الهند) في الانتقال بشكل كامل وبنسبة ١٠٠٪ إلى البرمجيات الحرة .
الجريدة تملك أكثر من ١٠٠ ألف مشترك في ١٤ مديرية في كيرلا  ولديها أكثر من ١٠٠ موظف ،كانت تعتمد على برنامج Adobe PageMaker في إخراج الجريدة إلا أن هذا البرنامج توقف دعمه منذ عام ٢٠٠١م بالإضافة إلى دعمه للينكود سيئ جدا. عندما قررت الجريدة الانتقال إلى برمجيات أحدث وبسبب تكلفة استخدام برنامج أدوبي اندزين العالية قررت إدارة الجريدة الانتقال إلى برمجيات الحرة بشكل كامل من نظام تشغيل ومحرر صور وبرنامج صف طباعي.
من التحديات التي واجهتها الجريدة هي واقع اللغة المليبارية واعتماده على نوعين من الكتابة القديم الأغنى والمختصر والجديد المبسط المطول، لذا كان من الضرورة اعتماد نظام يونكود في الترميز وإيجاد برنامج يدعم تقنيات متقدمة في الطباعة.

صدور محرر Notepad++ v7.8.1 : حرروا الإيغور

صدرت نسخة خاصة من محرر النصوص Notepad++ الشهير، المميز في هذه النسخة هي شعارها " حرروا الإيغور"  حيث كما يعلم الجميع أن الحكومة الصينية تمارس اضطهاد ممنهجا ضد شعب الأيغور المسلم، وهناك أكثر من مليون إيغوري محتجز في معسكرات إعادة تأهيل.


صدور جمب ٢.١٠.١٤

بعد أربعة أشهر من التطوير والتحسين، أعلن فريق تطوير برنامج جمب لتحرير الصور عن إصدار النسخة ٢.١٠.١٤ ، هذه الإصدارة حملت تحسينات مميزة على طريقة العمل مع برنامج جمب الشهير، ولعل أهم هذه المميزات:
١- القدرة على العرض والعمل خارج ساحة العمل المحددة. وهذه ميزة حاسمة لبعض المستخدمين.
٢- إضافة مرشح جديد لصنع الخرائط.

صدور أوبنتو ١٩٫١٠

أعلنت شركة كانونيكل عن إطلاق أوبنتو ١٩٫١٠ وهي حصيلة ٦ أشهر من التطوير والتحديث والتي تسبق نسخة ذات الدعم الطويل ٢٠٫٠٤ . هذه الإصدارة أطلق عليها اسم (Eoan Ermin) وقد أتت بتحسيات كبيرة في الأداء والموثوقية.
أهم مميزات هذه الإصدارة:

متاجر الكتب العربية الإلكترونية الواقع و الطموح

الكتاب أقل السلع رواجا في وطننا العربي، و هذا الأمر يكاد يجزم به كل من اشتغل في هذا المجال، فعلى الرغم من وجود شريحة من الناس تقتني الكتاب لكنها قليلة ومبعثرة في أرجاء القطر الواحد، فيصل الأمر أن هناك كتب تطبع و تنشر في شمال القطر لا تصل إلى جنوبه! فما بالك أن تصل إلى بلد أخر.
وسبب هذا هو قلة الطلب مما يجعل الناشر يعزف عن الاستثمار في التوزيع ، فلماذا يضع أمواله في بضاعة راكدة في حين يمكنه استثمارها في تجارة رائجة أخرى.
وعلى قلة الدعم الحكومي ما زال يعاني الكتاب المدعوم نفس إشكالية التوزيع، فالحكومة لديها قنوات حكومية للتوزيع ، مما يجعلها غير فاعلة في خارج البلد وحتى ولو وجد الطلب.
وعندما أصبحت الإنترنت متوفرة بزغ فجر المتاجر الإلكترونية التي تقلل من المال المطلوب للاستثمار في مجال توزيع الكتب ، و كان اسم أمازون علما على متجر كتب يمكنك من خلال بضع نقرات أن تشري كتاب من آلاف الناشرين وأنت جالس على كرسيك، يا لها من نقلة.