لماذا نكره البرمجيات المملوكة؟

تخيل هذا الموقف ، أنت فرح بأنك اقتنيت النظام الذي يمدحه الكثيرون ، و ترى إعلاناته في كل مكان إنه ويندوز 7 ، و كلك شوق لتجربته على جهازك القديم ، فالجميع يؤكد على أنه يعمل بكفاءة لا نظير لها في الأجهزة القديمة ، ولما لا فهو من مايكروسوفت العظيمة.

ثبتّ النظام و الآن جاء دور حفلة تركيب التعريفات ( إنها جزء من طقوس تثبيت أنظمة ويندوز لمن لا يعرف ذلك) ، ذهبت إلى موقع الشركة المصنعة للعتاد و كلك ثقة بأنك ستجد التعريف ، وكيف لا و مايكروسوفت تقسم الأيمان المغلظة أن ويندوز 7 أفضل نظام يتعرف على العتاد ، وبأن مشكلة العتاد هي من تخصص جنو لينكس .

المفاجئة التي لا تريد أن تستمعها أو تريد بلهفة ( يعتمد على من أنت؟ أليس كذلك؟) ، أنك حصلت على ملف نصي عوضا عن التعريف يقول لك أن عتادك القديم غير مدعوم ، يا للهول أمعقول هذا ؟

هذه قصة واقعية ، تبين لنا مساوئ البرامج و التعريفات المملوكة ، فعندما تريد الشركة أن تجبرك على الترقية فلا أحد يستطيع أن يقول لها لا ، بالمناسبة أظن أني قرأت شيء مشابه لهذه الكلام في مكان ما ، أظن أنه في موقع خطايا ويندوز 7 .

Comments