نسق ونقح بياناتك العملاقة باستخدام "جوجل ريفاين"

أطلقت جوجل في العاشر من نوفمبر إصدارتها الثانية من جوجل ريفاين Google Refine. حيث يبدو أن جوجل قد قررت أن لا تعمل على تنفيذ هدفها الرئيسي من تنظيم لجميع معلومات الأرض فقط من خلال الانترنت، وإنما قررت أيضا أن تساعد الأفراد والشركات على القيام بذلك بالبيانات والمعلومات التي تخصهم هم وحدهم، وذلك باستخدام أداة "Refine" والتي تعني "نقّح" باللغة العربية.

 

تعمل تلك الأداة على تحليل وتنظيم وتنقيح ثم تنسيق جميع أنواع البيانات من حالتها النصية "Text" إلى جداول منظمة ومنسقة، تساعد على إظهار البيانات بشكل أكثر عملية وفاعلية، مثلها مثل معالج الجداول الشهير "ميكروسوفت إكسل" ولكن بوظائف أكثر تقدما وتميزا. حيث يمكنك التخلص من الأخطاء الناتجة عن عمليات إدخال البيانات مثل تصحيح الحروف الزائدة والخاطئة، وتجميع البيانات التي تقع تحت بنود متشابهة في بنود واحدة إلخ...

 

كما يمكنها باستخدام أساليب للذكاء الاصطناعي أن تنشئ علاقات بين البيانات وطبيعتها تساعد على التنسيق والتنظيم بشكل أتوماتيكي.

قد تبدو جميع تلك الأمور بسيطة ولا تستحق كل هذا الإنتباه، ولكن تخيل مدى إفادتها للعاملين في الشركات والحكومات الكبرى والذين عانوا يوميا من مشاكل إدخال البيانات الوقية إلكترونيا وكم الساعات المهدرة في تصحيح تلك الأخطاء البسيطة في الطبع ومهولة في الكم، والتي يمكن إختصارها جميعا في أقل من خمس دقائق باستخدام تلك الآداة.

 

البرنامج مفتوح المصدر ويمكن العثور عليه لدى موقعه الرئيسي على جوجل كود http://code.google.com/p/google-refine/

 

كما أنشأ القائمون عليه قناة على يوتيوب بها بعض الإرشادات والأمثلة لِكَمّ الإمكانيات التي بمكن للأداة القيام بها.

 

http://www.youtube.com/user/GoogleRefine

 

من الجدير بالذكر أن الآداة وعلى الرغم من سهولتها الظاهرية، إلا أنها تحتاج إلى مستخدمين معتادين على كتابة الأوامر البسيطة من خلال إحدى لغات البرمجة أو سطر الأوامر بالنسبة للعمليات المعقدة، وذلك لأن واجهة الاستخدام الخاصة بها لا تقوم بكل شئ، وإنما فقط تساعد على تعديل البيانات في الوقت الحقيقي "Real Time" بينما تظل المعادلات التي سيقوم البنامج بالتنسيق على أساسها في حاجة للإدخال من قِبَل أحد المستخدمين المتمرسين.