باتلفيلد 3 ممنوعة في إيران

غلاف لعبة ساحة الحربمنعت إيران لعبة باتلفيلد 3 (ساحة المعركة 3) الشهيرة ، بسبب احتوائها على مشاهد ومقاطع حربية تدور رحها في مدن إيرانية ، على حسب الخبر الذي أوردته المجلة الأسبوعية Asr-e Ertebat  ونقلته وكالة الأنباء فرنس برس.

و"لعبة ساحة معركة 3 (بالإنجليزية: Battlefield 3) ، لعبة إلكترونية حربية أمريكية ، أنتجت من قبل شركة EA GAMES بالتعاون مع شركة DICE ، صدرت في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في شهر أكتوبر عام 2011 إلى الأسواق العالمية ."

المشهد الذي اعترضت عليه إيران هو حرب المليشيات على الحدود العراقية الإيرانية ، ثم دخول القوات الأمريكية إيران بحثا على رؤوس نووية.

وعلى حسب وكالة أنباء فارس أن المنع قد روجت له مجموعة شباب إيرانيين على الأنترنت  ، وجاء في عريضة طلب اعتذار  رسمي من شركة  EA GAMES :" نحن نفهم أن القصة في هذه اللعبة خيالية  ،  ولكننا نعتقد أنه تم إطلاق هذه اللعبة في هذا  توقيت بشكل مقصود  بينما تشن الولايات المتحدة حملة دولية لتخويف من إيران".

وقد باعت شركة EA GAMES  خمسة ملايين نسخة من هذه اللعبة في الأسبوع الأول من إطلاقها .