AdBlock Detection Block

Sure, ad-blocking software does a great job at
blocking ads, but it also blocks some useful and important features of our
website. For the best possible site experience please take a moment to
disable your AdBlocker.

من البيتات إلى الذرات : الإنتاج المشترك الثورة الصناعية الثالثة

نشره يحيى محمد وليد في الأحد, 2012/09/02 - 11:36م

ملاحظة : هذا المقال هي ترجمة قمت بها لمقال أجنبي مع إضافة معلومة إضافية في النهاية و إضافة الروابط و الصور طالما هي باذن من صاحب المقال و هي تحت رخصة مشاع الإبداع CC .

 

عنوان المقال

من البيتات إلى الذرات : الإنتاج المشترك الثورة الصناعية الثالثة

 

المقال

نيويورك عام 1964 .  لقاء عالمي بكامل المعدات ، و نحو 50 مليون شخص يقومون برحلة لمشاهدة ما هو المستقبل  . المعروضات في المعرض  تشكل قائمة طويلة من مجموعات من المنتوجات الاستهلاكية  ، من الأقلام حتى البرادات و السيارات .
واحدة من أغرب المنتوجات  صاحبها صانع صغير إيطالي يسمى Olivetti  تسمى programma 101 ، قد كان إبداع الفريق الصغير هذا هو  تطور كبير في التصنيع .

 

programma101

general electricقامت بشراء هذا المنتج بعد فترة قريبة من ظهوره لأول مرة  ، و اليوم هذه التقنية البسيطة تعرف على مستوى واسع بأول حاسوب مكتبي تجاري . لم تكن سوى 3 سنين حتى دخل موديل Hewlwtt Packard 9100A

 

hp-loveland-9100


من خمسين سنة من ذلك الحين ، الصناعة شهدت انفجار كبير لا يشبه أي شيء منذ الثورة الصناعية الأولى . صندوق ثقيل كان يوضع في مختبرات الأبحاث و الآن هو جهاز محمول  يوضع في جيوب الملايين على مدى العالم ، الانفجار هذا جزء منه يعود بفضل تطور العتاد ، و لكن بالحقيقة هو البرمجيات المعقدة المتنامبة و التي و صفها Marc Andreeson  إنها عملية أكل العالم ، و هذا يتجلى في المملكة الرقمية التي يعتمد عليها العالم . حيث بكتابة كود ما مبدع ، يستطيع عالمو الحاسب أن يغيروا الطريقة التي نعيش فيها حياتنا .
أن هذا الإبداع غير قابل للإنكار و الذي حدث في أرض الأصفار و الواحدات (0و1) .


نحن نرى تأثيرات متبقية و تطويرات على المملكة الفيزيائية ، و لكن بكلام عام ، العالم من حولنا لا يبدو مختلف كثيراً عن الذي كان قبل ثورة الحواسيب .
و قد وجد Peter Thiel هذا محبطاً ،فقد كان شعار شركته "أردنا سيارات طائرة ، عوضاً عنها حصلنا على 140 محرف " يتكلم في هذه الفكرة ، بأن الأشياء خارج الفضاء المحلي لصناعة الحواسيب لا تتحرك بسرعة .

الاقتصادي Tyler Cowen كتب كتاب بهذا الموضوع  معلناً أنه الركود العظيم و لكن هل هذا صحيح ؟ هل هواتفنا الذكية و الحواسيب اللوحية شغلتنا عن الحقيقة المرة و التي هي أنه ربما نحن لسنا أفضل مما كنا عليه من نصف قرن مضى ؟ أم أننا بالحقيقة نحن في نقطة الوصول للثورة الصناعية القادمة ؟

على مايبدو أننا في آخر خيار ، حيث أن الإبداع بالعالم الرقمي عالم " البيتات " بدأ يتمدد  إلى العالم الفيزيائي عالم " الذرات " . الشكر في ذلك للعالم الغني من الويب و التكنولوجيا التي ينخفض تكلفتها بشكل سريع . إن اقتصاد جديد يولد من "الأسفل-للأعلى" باستخدام التصنيع الشخصي المبتكر و هذا الاقتصاد في صعود .
إن حالة التصميمات الفنية ، و المقدرات القابلة للتكييف ، و الأدوات الحديثة سوف تقود لذلك ، و بالتالي ستكون الثورة الصناعية الثالثة ستكون شخصية و تعاونية .

ظواهر مبكرة من الاقتصاد الجديد هذا تُرى في منصات التمويل المشاع مثل Kickstarter و Indiegogo هذه المواقع تسمح لمنشئ العمل أن يجعل عملية جلب المنتجات للسوق أمر أكثر كفاءة بإعطاء الكمية المناسبة حيث أن طلبات الزبائن تتحكم كعامل أساسي لبناء الفكرة . باستخدام النماذج المسبقة و مكان بيع خارجي يمكن لهاوي/لهاوية يجرب في الكراج أن يبدأ ببيع آلاف الزبائن المتحمسين ، دون الحاجة لتكلفة إضافية . حالة كمثال في تلك المواقع :  Pebble Smartwatch جمعت 10 ملايين دولار بنموذج بلاستيكي و فيديو لمدة ثلاث دقائق يشرح مميزات المنتج ، فريق هذا المنتج سوية استطاعوا إطلاق 80 آلاف نسخة و العدد في ازدياد . هذه المواقع شكلت مصدر يقدم للناس حول العالم ميزانية موزعة لأحلامهم بمجرد ضغطات قليلة .


إذا كان التمويل المشاع هو الضوء لثورة العتاد ، فإن المصدر المشاع هو الظل ، و كذلك تصميم البرامج  هي أكثر قوة عندما تكون تعاونية ، فإن تجارب العتاد بشكل مشابه تكتسب القوة عندما تكون عصارة الذكاء الجمعي .
كما يقول  Bill Joy المؤسس المشارك Sun Microsystem " بغض النظر من أنت ، معظم الأشخاص الأذكياء يعملون لآخرين "
و هذه الديناميكيات مترسخة في مجتمع ناشئ لسيارات محلية ، حيث أكثر من 30 ألف محب للسيارات قاموا بتصميم و هندسة و بناء سيارة من الصفر ، الرئيس التنفيذي و المؤسس Jay Rogers أطلق على ذلك "الإنتاج المشترك"  و هذا المصطلح يمحو الخط بين الشركة و المستهلك .
طالما أن أدمغة يزداد دخولها على الإنترنيت و يستمر الازدياد ، فإن المجالات التي يمكن للمشاع أن ينشئها لا يحدها إلا الخيال البشري .

مع التقاء التمويل المشاع و المصدر المشاع ، بجانب ازدهار الطباعة ثلاثية الأبعاد ، إن التصنيع يصل إلى عصر جديد ، و الصناعات خارج الحدود سوف تتعرض للتشويش .
إن ثورة الحواسب قامت بدمقرطة الإعلام و الاتصالات ، و الثورة الصناعية القادمة سوف تقوم بدمقرطة البقية .

المصدر : مجلة الإكونوميك


العتاد  يستمر في التزايد أسياً بالسعر و الأداء مع مزيد من التحصين لإمكانيات البرمجيات .
أصحاب أعمال أفراد  قد مُلّكوا إمكانية التغلب على مؤسسات خارقة حيث سيكون الإنتاج المشترك هو خط التجميع الحديث ، إنها ظاهرة حيث ليس فقط المجتمعات تتعاون و إنما أيضاً المنصات و التكنولوجيا تعمل معاً من أجل أن "تصنع" بطريقة لم تحدث من قبل ، و هذه الخلاصة قد ركز عليها برنامج Autodesk’s free app 123D ، التي تسمح لك بأن تأخذ صورة لغرض فيزيائي و من ثم بكبسة زر تعدلها و تطبعها عبر طابعتك ثلاثية الأبعاد .

 

أياً يكن الشيء الذي نصممه " بالبايتات " نستطيع طباعته "بالذرات " . إنه مصلح لا يتحمله العقل حيث أنه كان هذا خيال علمي منذ عشر سنوات مضت .
إن الطريقة التي ننظر فيها للأشياء في العالم الفيزيائي لن تكون أبداً كما هي و لن تكون محصورة فقط بالمنتجات المادية . فبواسطة طابعة حيوية ثلاثية الأبعاد ، نستطيع تحضير أشياء من لحم مختبري إلى قلب بشري . هذه التقنية تعمل جيداً فيما تقوم به الشركات الصحية(الحيوية) في المختبرات  من هندسة الجينات و البيكتيريا و الجراثيم المصممة من أجل أغراض معينة .
طالما أن هذه التقنية تخضع لنفس التسارع مثل الحواسيب فإن ولادة ما يمكن هذه الأدواة أن تقدمه غير محدود .
التعديل في البتات الخاصة بالبرنامج يمكنها أن تحول ذرات العتاد . و لحتى نحن بدأنا عملية البناء على مستوى الذرات و الذي يسمى التقانة النانوية .

هذه كانت المقالة و سأضيف جزء صغير و هو توضيح لوضع الدول العربية من هذه الثورة الجديدة .
ماذا تتوقع أني سأقول ؟ تتوقع أني سأقول الدول العربية متخلفة لم تدخلها هذه المفاهيم بعد و سأردف بذلك التمنيات الدائمة على الجهات المختصة و الجامعات بالتنبه لهذا الأمر ، أليس هذا ما ظننته ؟

و لكن  أخطأت للأسف على العكس ، الدول العربية الحمد لله أخذت خطوات كبيرة في هذا المجال و لكنك أصبت في أنها ليس الجهات الحكومية- التي جاءت عليها العديد من الثورات في الربيع العربي- من قامت بذلك ، و سأوضح ذلك في بعض الدول التي بدأت بالفعل الاهتمام بالمفاهيم التي وردت في المقال و ذلك من خلال تواصلي و متابعتي لهم :

 

مستكشف مانع الإعلانات

نحن نعرف أن الإعلانات مزعجة!

لكن نحن في وادي التقنية لا نستخدم الإعلانات المزعجة ولا نستخدم إعلانات جوجل. نستخدم مربعا صغيرا على يمين الموقع من شركة حسوب العربية ونحن متأكدون من أنه لن يسبب لك أي إزعاج. من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لموقعنا وادعمنا.