محاولة كَنونِكَل للتكسب من بانشي تبوء بالفشل

نشره زائر (لم يتم التحقق) في الخميس, 2011/02/24 - 4:42م

تحديث: دعت كنونكل مشرفي بانشي إلى اجتماع نعتت فيه اقتراحيها السابقين بالخطأين وأعلنت خطتها الجديدة: 75% من أرباح متجر أمازون تذهب لكنونكل و25% لغنوم، وأضافت إلى ذلك أنها ستتبرع بنسبة 25% من أرباح متجر أوبونتو واحد (الذي يبدو أن كنونكل تشك بجدواه اقتصاديًا) لمؤسسة غنوم. كما ستُطبق التغييرات ذاتها في برنامج أنغام.

كان قرار كَنونِكَل بتضمين بانشي (مشغل الوسائط الذي يعتمد على مونو) في إصدارة أوبونتو القادمة خبرًا سعيدًا لمطوري البرنامج، ولكن الانطباعات تغيرت بعد أن طلبت كنونكل الحصول على نسبة 75% من الأرباح المجنية من خاصية البرنامج التي تربطه بمتجر أمازون للموسيقى، والتي كانت كلها تبرعات لمؤسسة غنوم.

أعلن هذا الأمر في مدونة أحد العاملين على بانشي لدى نوفل. يقول بِرت أن كنونكل قدمت لمطوري البرنامج اقتراحين لإنهاء قلقها بشأن تأثير وجود متجر أمازون في توزيعتها على مبيعات متجر أوبونتو واحد الذي تملكه الشركة. كان الخيار الأول تعطيل الربط بمتجر أمازون افتراضيًا (ويمكن تفعيله "ببضع خطوات سهلة") مع الإبقاء على الأرباح كلها موجهة إلى مؤسسة غنوم، أما الخيار الآخر فتمثل في حصول كنونكل على 75% من الأرباح وتُعطى بقيتها تبرعات لغنوم. كان رد المطورين كالتالي:

لقد فضلنا -مشرفي مشروع بانشي- بالإجماع رفض اقتراح كنونكل لتقاسم الأرباح، بحيث يستمر دعم غنوم إلى أقصى حد من مستخدمينا الذين يريدون متجر أمازون. يدعم مجلس إدارة مؤسسة غنوم هذا القرار.

بالرغم من إبداء المطورين سرورهم باستعداد كنونكل لترك البرنامج بلا تعديل، إلا أن هذه الخطوة قوبلت بالنقد الشديد في العديد من المواقع المتابعة خلال الأيام الماضية. يُذكر أيضًا أن أوبونتو تحصل على 75% من أرباح مبيعات أمازون عن طريق فَيَرفُكس.

Comments