دراسة: للشبكات اللاسلكية قد تؤثر على خصوبة الرجال

كشفت دراسة علمية قام بها عدة باحثين من الأرجنتين  عن أن الحواسيب المحمولة الموصلة لاسلكيا بالإنترنت التي تكون قريبة من الخصية قد تؤدي إلى انخفاض في خصوبة الذكور ، هذه الدراسة نشرت في عدد  سبتمبر من المجلة العلمية الطبية Fertility and Sterility .

قام الفريق بوضع عينة من السائل المنوي يتمتع بصحة جيدة تحت حاسوب محمول متصل بالإنترنت عن طريق شبكة الواي فاي ، بعد أربع ساعات من التعرض لتردد شبكة الواي فاي  بدت علامات التلف على حيوانات المنوية حيث قلت حركتها و زاد تفكك DNA  ، بينما لم تتأثر العينة التي لم توضع بالقرب من الحاسوب وتحت نفس الحرارة و المدة.

وفي اختبار أخر تم وضع عينه بالقرب من حاسوب محمول ولكن بدون الاتصال بالشبكة اللاسلكية  ، ولكن لم يظهر عليها نفس الأعراض التي ظهرت على العينة التي تعرضت إلى طيف الشبكة اللاسلكية.

ويتهم العلماء الإشعاع الكهرومغناطيسي (غير الحراري) في التسبب بهذا الضرر .

لكن السؤال هنا هل سيؤثر الإشعاع الكهرومغناطيسي للشبكات اللاسلكية على الحيوانات المنوية وهي بداخل الجسم ؟ أم أنها تؤثر عليها عندما تكون بالخارج فقط؟

مهما تكن الإجابة ، فأول شيء قمت به بعدما قرأت الخبر هو فصل حاسوبي عن  الشبكة اللاسلكية و وصلت سلك الشبكة على قول المثل "ابعد عن الشر وغني له"!!