كاسبرسكاي تترك اتحاد البرمجيات التجارية

شعار كاسبر سكايفي خطوة اجتجاجية لسياسة اتحاد البرمجيات التجارية BSA وقانون إيقاف قرصنة الإنترنت الأمريكي، أعلنت شركة كاسبر سكاي أنها ستوقف عضويتها في الاتحاد، و صرحت الشركة أنها وبعكس ما يظنه الجميع، لم تشترك في كتابة مسودة القانون أو أي شيء يدور حول هذا القانون. وقانون إيقاف قرصنة الإنترنت ويعرف باختصار SOPA يهدف لحجب أسماء النطاقات والمواقع على مستوى الشبكة لمنع التوزيع غير القانوني للمواد محفوظة الحقوق، وبما أن المشغلين عادة لا يمكن أن يتحملوا المسؤولية عن المواقع، فإن القانون يعطي المحكمة القدرة على إرغام المزودين لحجب الوصول للمواقع التي تحت المساءلة على مستوى أسماء النطاقات، وكذلك يطلب من محركات البحث أيضا مسح كل المراجع لهذه المواقع من قواعد بياناتها.
وقد انضم لحزب معارضة مثل القانون العديد من الشركات الضخمة من مثل AOL و eBay و Facebook و Google, LinkedIn و Twitter و Yahoo و Zynga و Mozilla. أما شركة مايكروسوفت فإنها وفقا لوسائل الإعلام تعارض هذا القانون ولكنها لم تنضم بعد للحزب المعارض له.