تجربتي مع Lenovo Z580

تنويه، هذا موضوع ممتع لكن طويل قليلاً! إذا كان وراءك شيء ما، انته منه ثم عُد مرة أخرى :-) من فترة وأنا أريد شراء جهاز محمول، وأخيراً وبعد تجربتي السيئة في شراء جهاز من موقع سوق دوت كوم (سأكتب عنها لاحقاً) اشتريت جهازاً من أحد مولات الكمبيوتر في القاهرة. متطلبات الجهاز الذي أردت شراؤه كانت بسيطة، وهي أن يكون بمعالج Core i5 وببطاقة عرض منفصلة ولا تقل عن نيفيديا GT 525M، أن يكون متوافقاً مع نظام لينُكس أو على الأقل ذو سمعة جيدة في هذا الخصوص، وألا يكون محملاً مسبقاً بنظام وندوز، وأخيراً أن يحتوي على لوحة مفاتيح كاملة (بما في ذلك لوحة الأرقام الجانبية). من عدة أيام وبعد طول تفحيص وتمحيص، اشتريت الكمبيوتر المحمول Lenovo IdeaPad Z580 (20135)‎، وحتى اللحظة يبدوا جهازاً رائعاً، جهاز جميل وذو خامة معدنية ممتازة وباردة ولوحة لمس مميزة حيث تختفي الأزرار تحت اللوحة، والأهم لا يعاني مشاكل مع نظام لينُكس.

ومواصفاته كالتالي:
  • المعالج: Intel Core i5 3210M - 2.5G. - الجيل الثالث.
  • الذاكرة: ٦ جيجا DDR3.
  • الشاشة: ١٥.٦ بوصة.
  • بطاقة العرض:
    • مدمجة مع المعالج: Intel HD 4000.
    • خارجية: Nvidia GT 630M بذاكرة ٢ جيجا. (لاحظ أن هذا الكارت ينتج بثلاث معماريات Architecture، يأتي مع هذا الجهاز معمارية GF108 أي يعادل في الأداء GT 540M)
  • القرص الصلب: ٥٠٠ جيجا.
  • أشياء أخرى: وايرلس، بلوثوث، منفذ ذاكرة SD، ٤ منافذ USB منهم اثنين USB 3.0، منفذ HDMI.
لكن للأسف الشديد يأتي معه نظام Windows 7 Home Premium! في ٢٠٠٩ كتبت أننا يجب أن نتوقف عن دفع ضريبة ميكروسوفت، فبرغم من الكثير من الأشخاص لا يستعملون وندوز ولكنهم مضطرين في النهاية للدفع لشركة ميكروسوفت بطريقة أو بأخرى، ويبدوا أني وقعت فيما خشيت منه سابقاً! لقد كانت هذه نقطة أساسية في المفاضلة بين الأجهزة. الجهاز الذي يأتي بدون نظام أو بنظام FreeDOS فضل من الذي معه وندوز، والذي يأتي بنظام لينُكس أفضل من كليهما، لكن للأسف الشديد هناك قصور سواء في الأجهزة بدون وندوز أو التي تأتي بنظام آخر، فهي قليلة أو إمكانياتها محدودة. أنا لا استعمل ولا أحتاج نظام وندوز نهائياً منذ ما يقارب الأربع سنوات، لا أريد استعماله ولا حتى أريد نظام وندوز على جهازي ، لماذا يجب علي أن أدفع لميكروسوفت في النهاية؟ إنها إتاوة ميكروسوفت على مستخدمي التقنية! الحديث ليس لمستخدمي لينُكس فقط بل حتى لمستخدمي وندوز، في الواقع قد تجد نفسك تدفع مرتين لميكروسوفت! فقد يكون لديك نسخة ميكروسوفت وندوز دفعت ثمنها أو حصلت عليها بطريقة أو بأخرى، واتكلم هنا عن الطرق القانونية مثل أن تكون الجامعة أو عملك قد عقد اتفاقيات مع ميكروسوفت فتحصل على نسخة مخفضة الثمن أو حتى مجانية من نظام وندوز. مع أني لا استخدم وندوز، لا استطيع استرجاع النسخة من الشركة المصنعة للجهاز. يوجد العديد من الحملات لاسترجاع ثمن نسخ الوندوز التي تأتي مع الأجهزة المحمولة، وتصنيف الشركات في هذا الصدد، أحد هذه الحملات هي "No More Racketware: avoid paying for software you don't want!" حيث توضح الشركات التي تمكنك من استرجاع رخصة وندوز ومدى سهولة ذلك. أتعرف ما الأسوء؟ بالرغم من أنني دفعت ثمن النسخة، أنا حتى لا استطيع بيع رخصة وندوز لشخص آخر! ترخيص وندوز من ميكروسوفت لا يسمح بهذا!

Microsoft OEM Licensing FAQ - Transfer of license

الجهاز لا يأتي بنظام وندوز وحده بل معه عدد من البرامج، تجد هنا بعض الصور للنظام كما يأتي من الشركة المصنعة:
أنا لا أريد أياً من هذه المخلفات (وأنا هنا أقول مخلفات فقط لأنه توجد أقبح أسوء لوصف هذه البرامج)، مدة الإقلاع تتعدى الـ ٧٠ ثانية بسببها! في الحقيقة أنا لا أريد أي برمجيات احتكارية مغلقة المصدر على جهازي! لهذا قررت أن أحذف الوندوز تماماً، نعم سأحذف وندوز الذي دفعت ثمنه! إذا اضطررت للدفع لميكروسوفت هذا لا يعني أني يجب أن احتفظ ببرامجها، وإلا هذا كان تطبيقاً للمثل القائل "وجع البطون ولا رمي الطبيخ"! وأقوم بتثبت الإصدار الأخير من أوبنتو ١٢.١٠ وأتمتع بجهاز حر مفتوح المصدر وأيضاً نظيف. الجيد أن هذا سهل، المشكلة حقاً ستواجه من يريد تثبيت أوبنتو بجانب وندوز، حيث يأتي القرص الصلب الخاص بهذا الموديل مقسماً إلى أربعة أقسام، الأول حوالي ٢٠٠ ميجا تقوم بعمل إقلاع (boot) لنظام وندوز، بعد ذلك قسم عليه وندوز ٧ حجمه أكثر من ٤٠٠ جيجا، وقسم يحتوي تعريفات نظام وندوز وبعض الملفات الأخرى حجمه حوالي ٣٠ جيجا، وأخيراً قسم مخفي (من نوع Compaq diagnostics 0x12) خاص بنظام استعادة يدعى OneKey Rescue ومساحته ١٥ جيجا. (طبعاً هذه الارقام تختلف باختلاف مساحة القرص الصلب). المشكلة أن كل الاقسام هي أقسام أساسية (Primary) أي أنها تستنفذ الأقسام الأساسية كلها حيث من المعلوم أنه لا يمكن أن يكون على القرص الصلب الواحد أكثر من أربعة أقسام أساسية، المشكلة هنا القسم الممتد (Extended) الذي تضيف تحته المزيد من الأقسام يعتبر في حد ذاته قسم أساسي، وبالتالي يجب أن ألا يكون هناك أكثر من ثلاثة أقسام أساسية حتى تقوم بعمل القسم الممتد قسم رابع أساسي. (هذا غير طبيعي، وحتى هذه اللحظة لا أفهم كيف سيتم عمل المزيد من الأقسام "بشكل طبيعي دون حذف أحد الاقسام" للأشخاص الذين سيستخدمون نظام وندوز على الجهاز!) الطريف في الأمر ليس هذا وحسب، بل أيضاً أن أي تعديل في قسم نظام وندوز سيتسبب في توقف نظام استعادة الملفات والنسخة الاحتياطية المخزنة على القسم المخفي، يجب أن أتخلص من نظام الاستعادة هذا فهو ليس فقط مغلق المصدر بل هو أيضاً غبي ومحدود الإمكانيات! (لاحقاً وجدت طريقتين للتحايل على هذه المشكلة، الأولى بالتعديل في بعض القيم بأحد المللفات على القسم المخفي، والثانية بأخذ نسخة احتياطية جديدة بعد تصغير قسم الوندوز ثم استبدالها بالتي تأتي من الشركة المُصنعة، لكن هذا أيضاً غير منطقي! حيث من المفترض أن نظام الاستعادة هذا موجه في المقام الأول إلى المستخدمين العاديين وليس المستخدمين المتقدمين) حذفت الوندوز وكل الأقسام عدا القسم الذي يحتوي على نظام استعادة الملفات الخاص بلينوفو، قسمت الأجزاء الجديدة وقمت بتثبيت أوبنتو ١٢.١٠ بدون أي مشاكل، أخيراً أنا استعمل نظامي المفضل أوبنتو لينُكس :-) كل العتاد يعمل بدون أي مشكلة، وكل الأزرار الوظيفية (Function Keys) تعمل بشكل ممتاز أيضاً. أما أزرار المالتي ميديا التي تعمل باللمس تعمل عدا زرين يعتمدان على برامج في وندوز بحسب ما جربت سابقاً، هما التحكم في الطاقة (نفس وظيفة برنامج جوبيتر) والآخر يتحكم في أنماط الشاشة (الجهاز يأتي بثلاثة أنماط، واحد عادي، والآخر لمشاهدة الفيديو والثالث تلقائي). ربما أعود لهما لاحقاً. المشكلة التي واجهتها حقاً هي أن المروحة الجانبية تعمل باستمرار وتخرج ليس هواءً ساخناً إنما "صهداً"! حل هذه المشكلة كان باستخدم تعريفات المشروع الذكي بامبل​بي Bumblebee وهو يعمل على دعم لينُكس لتقنية نيفيديا أوبتيموس والتي تقوم فكرتها ببساطة على وجود بطاقتين عرض في الجهاز المحمول الأول للاستخدامات العامة وذو أداء متواضع وبالتالي اقل استهلاكاً للكهرباء، والآخر للاستخدامات التي تحتاج أداءً قوياً وبطبيعة الحال تستهلك كهرباءً أكثر، في المحصلة الغرض من التقنية هو الوصول للأفضل استغلال لبطارية الأجهزة المحمولة. بعد تثبيت التعريفات أصبح الجهاز يعمل بشكل ممتاز وانخفضت درجة حرارة المعالج، في الواقع المروحة أصبحت تخرج هواءً بارداً D: قمت أيضاً بتثبيت برنامج Jupiter الذي يقوم بموازنة استهلاك الطاقة، حيث يوفر ثلاثة أوضاع، وهي أفضل أداء على حساب البطارية، أو وضع توفير الكهرباء، وأخيراً وضع الموازنة بين الأداء واستهلاك البطارية. أنا مستمتع كثيراً بالنسخة الأخيرة من أوبنتو فقد أصبحت رائعة جداً. حسناً نعود الآن إلى نظام الاستعادة الخاص بلينوفو الذي أريد التخلص منه وبذلك أكون قد تخلصت تماماً من آخر معاقل البرمجيات مغلقة المصدر (والسيئة أيضاً!) التي تأتي مع الجهاز. صدق من قال أن البرمجيات مغلقة المصدر هي مثل الصناديق السوداء لا نعرف ما بداخلها ولا كيف تعمل، حاولت فهم طريقة عمل هذا النظام عن طريق البحث في الإنترنت عن أي شيء يتعلق به، لكن للأسف ليس له أي توثيق على الإنترنت! ولم أجد أكثر من هذا الرابط.

Lenovo OneKey Rescue System 7.0 functional description

لهذا انتقلت للمرحلة الثانية، وهي محاولة فهم النظام عن طريق تحليل ملفاته ... لا تحتاج للتخمين! نظام مغلق وأغلب ملفاته باينري ولا يوجد مجال للفهم فضلاً عن التعديل (هنا قد قررت التخلص منه نهائياً) لم يكن أمامي غير أسلوب "التجربة والخطأ" قضيت بعدها عدة ساعات في تجربة بعض الأشياء التي يمكن أن تحل محل هذا النظام. يوجد العديد من الأدوات الحرة مفتوحة المصدر التي تؤدي نفس الغرض، ماذا عن نظام صيانة متكامل عوضاً عن برنامج استعادة فقط؟ (يمكنك تخصيص أي نظام توده). تقوم فكرة النظام على أنه حين حصول مشكلة في نظامك لأي سبب من الأسباب، تقوم باستعادة نظام محفوظ مسبقاً عن طريق زر صغير يشبه استعادة "إعدادات المصنع الافتراضية" التي تأتي مع كثير من الأجهزة الإلكترونية في هذه الأيام. تقدم لينوفو هذه الخاصية حيث عندما تضغط هذا الزر يحولك إلى نظام الاستعادة.
حان وقت التخلص من هذا النظام المحدود! بعد عدة تجارب، توصلت لأفضل طريقة لاستخدام برمجيات حرة مفتوحة المصدر عوضاً عن نظام لينوفو، حيث تقوم الفكرة حين تضغط زر الاستعادة (عندما يكون الجهاز مطفأً) سيظهر لك قائمة تحتوي على ثلاثة اختيارات الأول للدخول على BIOS والثاني للدخول على Boot Manager وأخيراً الدخول على نظام One Key Recovery، وحينما تختار هذا الأخير سيحولك على القسم المخفي بغض النظر عما فيه، أي كأنه محمل اقلاع فقط لا غير. عند التحويل للقسم المخفي يتم البحث عن ملف باسم "bootmgr" وهنا الخدعة، ننسخ كل محتويات هذا القسم إلى مجلد بأي اسم، ثم نستخدم محمل الإقلاع مفتوح المصدر Grub4Dos ليقوم بتحميل النظام الذي نريده. بعد تحميل برنامج Grub4Dos نقوم باستخراج ملفاته في القسم المخفي (نستخدم نسخة أوبنتو Live Cd للقيام بهذا)، ثم تغيير اسم الاسم الافتراضي للملف المسئول عن الإقلاع من "grldr" إلى "bootmgr" ومن ثم نقوم بتحديد خيارات الاقلاع عن طريق الملف "menu.lst".
استطعت تشغيل عدد من التوزيعات بشكل مدمج (Live) عن طريق وضع ملف ISO على القسم المخفي وإعداد ملف menu.lst بالطريقة المناسبة، من هذه التوزيعات أوبنتو 12.10 كما ذكرت، توزيعة الصيانة الشاملة Parted Magic 2012.10.10، توزيعة النسخة الاحتياطي 1.0.3 Redo Backup، وبشكل عام يمكن تشغيل أي توزيعة إذا أعددت إقلاعها بالشكل الصحيح، وأسهل طريقة لهذا إذا لم تكن على دراية جيدة بإعدادات GRUB هي أن تقوم بتحميل أحد البرامج التي تقوم بعمل Live USB باستخدام Grub4Dos مثل MultiSystem و YUMI وغيرهما. مثلاً شغلت أوبنتو ١٢.١٠ عن طريق الإعدادات الآتية: title Ubuntu 12.10 Quantal Quetzal find --set-root /ubuntu-12.10-desktop-i386.iso map /ubuntu-12.10-desktop-i386.iso (0xff) map --hook root (0xff) kernel /casper/vmlinuz boot=casper iso-scan/filename=/ubuntu-12.10-desktop-i386.iso quiet splash locale=us_EN.UTF-8 -- initrd /casper/initrd.lz boot تستطيع حتى دمج أنظمة تشغيل أخرى تعمل في ثوان مثل نظام أندرويد لأجهزة الكمبيوتر (Android x86) أو نظام webOS أو غيرهما الكثير من الخيارات الرائعة اللامحدودة.
ما أنا متأكد منه حقاً أن كل الأشخاص الذين مازالوا يستعملون البرمجيات الاحتكارية مغلقة المصدر مع أنهم يستطيعون استخدام غيرها يساهمون بطريقة أو بأخرى في إعاقة التطور التكنولوجي وزيادة سيطرة الشركات على المستخدمين! على كل شخص يستطيع أن يستخدم برمجيات حرة مفتوحة المصدر أن يبدأ في استخدامها الآن والتوقف عن دعم الشركات التي لا تحترم اختيارات المستهلكين. أنا الآن استخدم جهازي المحمول واستمتع بنظام أوبنتو لينُكس وببرمجيات حرة مفتوحة المصدر اتحكم فيها لا تتحكم في، استطيع تخصيصها بالشكل الذي يلائمني ويزيد من انتاجيتي :-) مراجع مفيدة:

Installing Windows 7 / Ubuntu Linux 10.10 Dual Boot Capability onto a Lenovo Y560p Laptop. Dual-Boot Windows & Ubuntu on Lenovo S205. Disk Partitioning and OneKey Recovery Feature.