قرب انتهاء تمويل مشروع Gooseberry لتطوير بلندر!

نشره أحمد أبوزيد في الأربعاء, 2014/04/30 - 4:26م


Gooseberry Banner

في عام ٢٠٠٢ عندما فُتح مصدر برنامج التصميم ثلاثي الأبعاد بلندر Blender كان وقتها برنامجاً متوسط الإمكانيات، كان أكبر من مجرد برنامج للهواة وأقل من أن ينافس البرامج العملاقة الأخرى مثل Maya و 3ds Max، لكن كان كافياً لتوفير أرضية مناسبة لظهور برنامج تصميم ثلاثي الأبعاد قوي حقاً ويستطيع مجابهة برامج التصميم الأكبر المسيطرة على السوق.

في ذلك الحين تأسست مؤسسة بلندر Blender Foundation والتي تولت مسألة تطوير بلندر، وبسبب فتح مصدره تطور بلندر بشكل سريع ومذهل واُعيد كتابة الكثير من أجزاؤه وأضيف له كم هائل من المميزات.

ومنذ ذلك الحين، أخذت مؤسسة بلندر أسلوباً مميزاً في التطويرات الجذرية والهامة، حيث تقوم بعمل فيلم ثلاثي الأبعاد وتُطور على أساسه التقنيات التي تود إضافاتها أو تحسينها في بلندر. هذا الأسلوب لا يقوم فقط بتحسين البرنامج بشكل مذهل بل يوفر مثال حي على ما يمكن أن يقوم به البرنامج ويظهر آخر تطوارته بشكل مرئي مميز.

وقد نفذت المؤسسة عدة أفلام على هذا المنوال وقد ساهمت هذه الأفلام في نشر استخدام بلندر على المستوى التجاري، وهذه الأفلام حتى كتابة هذه الكلمات هي:

أخيراً مشروع الفيلم الجديد ذو الاسم الرمزي "Gooseberry". هذا المشروع ليس مجرد فيلم آخر بل سينقل بلندر لمستوى جديد. تخيل ما بين ٦٠ إلى ٨٠ شخص من ١٢ ستوديو من مختلف أنحاء العالم يعملون بدوام كامل على مشروع لمدة سنة ونصف … ماذا ستكون نتيجة ذلك على بنلدر وما سيصنعونه؟ سيكون شيئاً مذهلاً بالتأكيد!

إذا كنت تعمل في مجال التصميم الثلاثي الأبعاد، أو حتى إذا كنت هاوياً، وبالتأكيد إذا كنت داعماً للبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر وتود أن ترى برنامج بلندر يتقدم أكثر وبشكل أفضل ساهم في تمويل هذا المشروع الحيوي!

ربما تود إلقاء نظرة تحفيزية سريعة للغاية عن ماذا سيكون هذا المشروع لمعرفة التحديات التي سيواجهونها.

المساهمة تأخذ الشكل الرائج للتمويل الجماعي وتمويل الحشود حيث يساهم كل شخص بمبلغ معين وعليه يحصل على ميزة معينة مقابل ذلك. وتتراوح المميزات ما بين تحميل الفيلم قبل نشره عالمياً والحصول على خصم إذا طلبت الفيلم على اسطوانات، وهناك أيضاً الوصول إلى خدمة بلندر السحابية الجديدة والمميزة التي تحتوي على كل الأفلام السابقة والعديد من المواد التعليمية التي أنتجتها مؤسسة بلندر -هذه الخدمة رائعة حقاً وستفيد كل من يود تعلم بلندر-، و كتابة اسمك ضمن المساهمين في الفيلم وإلى آخر القائمة.

في النهاية، إذا أردنا أن تنافس البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر غيرها من البرمجيات وتستطيع مجابهتها يجب علينا أن نشارك في صنع ذلك وإلا لن يحصل هذا! لم يبق إلا ما يقرب من أسبوع واحد فقط لانتهاء تمويل الحملة والتي ستساهم بتطوير بلندر بشكل ملموس … لذا شارك الآن! :-)

«ادعم مشروع Gooseberry الآن!»