AdBlock Detection Block

Sure, ad-blocking software does a great job at
blocking ads, but it also blocks some useful and important features of our
website. For the best possible site experience please take a moment to
disable your AdBlocker.

الأسئلة الأكثر شيوعا عن البرمجيات الحرة 2

نشره Fahad في الأحد, 2009/08/30 - 3:35م

6- كيف سيستجيب مدافعو البرمجيات الحرة و المتحمسون للمصادر المفتوحة في مواجهة البرمجيات الامتلاكية؟‬

الفكرة من وراء المصادر المفتوحة هي أنه بالسماح للمستخدمين بتغيير و إعادة نشر البرمجيات سيجعلها أكثر قوة و موثوقية لكن‬ ‫ذلك غير مضمون ، مطورو البرمجيات المملوكة ليسوا بالضرورة غير أكفاء . في بعض الأحيان هم ينتجون برنامجا قويا و موثوقا‬ ‫بالرغم من أنه لا يحترم حرية المستخدمين ، ‫سيقول أحد أكثر المتحمسين للمصادر المفتوحة (و الذي لا يحمل فكر البرمجيات الحرة إطلاقا) : " أنا متفاجئ كيف تمكنت من جعل‬ ‫البرنامج يعمل بشكل جيد جداً و بدون استخدام منهاج التطوير الذي نتبعه و لكنك فعلت . كيف أستطيع الحصول على نسخة ؟ ".‬ ‫هذا السلوك سوف يكافئ المخططات التي تسلبنا حريتنا مما يؤدي إلى خسارتها .‬ بينما المدافع عن البرمجيات الحرة سيقول : " برنامجك جذاب للغاية ، و لكن ليس بثمن حريتي . لذلك يجب أن أعمل بدونه ، عوضا عن‬ ‫ذلك سوف أدعم مشروعا لتطوير بديل حر . " إذا كنا نقدر حريتنا ، نستطيع أن نتصرف بما يصونها و يدافع عنها .‬


7- البرمجة الحرة و البرمجة الامتلاكية أيهما افضل

نقطة الاختلاف الأساسية بين طرق البرمجة المذكورة هو أن البرمجيات الحرة تعطيك الشيفرة المصدرية لبرامجها من حقك أن تحصل عليها و تقرأها وتعدلها وتستخدمها في الغرض الذي تريده وتوزعها على من تريد ، بينما نموذج البرمجيات المملوكة لا تعطيك الحق في مجرد الحصول على هذه الشيفرة ، و بالتالي فهي تسلب منك كل هذه الحريات.

ولكى نوضح للقارئ العزيز هذا الفرق سنسرد مثال بسيط يرويه لنا الأب الروحي للبرمجيات الحرة تخيل ما سيحدث لو أن وصفات الطعام تكتم كما البرمجيات. قد تقول "كيف أعدل الوصفة لأزيل الملح؟"، سيجيبك الطاهي chef العظيم "كيف تجرؤ أن تنتقد وصفتي،بنت أفكاري و ذوقي، كيف تحط منها بعبثك بها ؟ ليس لك الحق في أن تحكم على أنها بحاجة لتغيير لتصبح صحيحة!" "ولكن طبيبي يقول يجب أن لا آكل الملح! ماذا أفعل ؟ ما رأيك أن تزيله أن من أجلي؟" "يسعدني ذلك، أجري هو 50 ألف دولار." وحيث أن المالك يحتكر التغيير، فإن الأجر مرتفع جداً. يتابع الطاهي "إلا أنه لا وقت لدي لذلك، أنا مشغول بطلبية تصميم وصفة جديدة لرقائق البطاطا لسفن البحرية. قد تجدني بعد حوالي سنتين.

يوجد العديد من البرامج الامتلاكية المجانية أو المتاحة لفترة محدودة من الاستعمال المجاني ولكن هذا لا ينفى عنها صفة الامتلاكية لان المشكلة هنا لا تتمحور على السعر ولكن على عدم إتاحة الشيفرة المصدرية ، بينما تتوافر البرامج الحرة على شبكة الإنترنت غالبا بدون ثمن أو يمكنك الحصول على برامجها من إحدى الموزعين بعد أن تقوم بدفع تكلفة التوزيع وربما مع هامش ربح بسيط ستحصل على الشيفرة المصدرية مع الملف التنفيذي بدون أي تكاليف إضافية .

اختلاف فلسفة البرمجة هو الفرق الأول الذي يجب أن يؤخذ في الاعتبار وليس الهدف التجاري فكما أن البرمجيات الامتلاكية غالبا ما تستخدم تجاريا إلا أن البرمجيات الحرة أيضا لا يوجد ما يمنعها من استخدامها تجاريا .

البرمجيات الامتلاكية يتم تطويرها في مجموعة عمل صغيرة أو ربما ينقسم العمل إلى عدة مجموعات صغرى مرتبطة مع بعضها ، كل فرقة منهم تقوم بعمل معين ثم يجتمعون مع بعضهم من أجل تجميع ما تم بناؤه فلن تجد منهم مبرمجا قد اطلع على العمل البرمجي بأكمله لان كل مبرمج يعمل في حيز صغير ، بالطبع الهدف من هذا هو عدم اطلاع أحد المبرمجين على العمل بأكمله فيقوم بسرقة العمل أو أفكاره لحسابه الخاص وهنا تحافظ الشركة المالكة على حقوقها حتى ممن يعملون لديها !

الشيفرة المصدرية للبرمجيات الامتلاكية مغلقة حيث تمثل الشيفرة المصدرية لهؤلاء المستخدمين الدجاجة التي تبيض الذهب !!!

أيضا فإن تقييم سعر المنتج لا يخضع لتكلفة الإنتاج متضمنة الأبحاث ومرتبات المبرمجين ولكن يخضع لمدى حاجة السوق لهذا المنتج فكلما قل المنافسين كلما ازداد سعر المنتج ولا تقوم الشركة المنتجة بمتابعة التحديثات الأمنية أو التقنية لمنتجها لأن هذا لن يعود عليها بعائد مادي لان المنتج قد بيع بالفعل و بالتالي فان ما يشغلهم هو الدعاية إلى المنتج الجديد وربما يحتوى الإصدار الجديد على تحسينات غير ضرورية .

أما البرمجيات الحرة فالكثير منها إن لم تكن شركات موجودة على أرض الواقع فهي عبارة عن مجتمعات تطويرية تشكلا كيانا افتراضيا على شبكة الإنترنت التي تعتبر المكان المثالي لتجميع الآلاف من المبرمجين الذين لا يوجدون في منطقة واحدة جغرافيا ولكن يمكنهم الالتقاء والارتقاء ببعضهم من شتى بقاع العالم و أثبتت بما لا يترك مجالا للشك قدرتها على مواجهة أشد البرمجيات الامتلاكية عتوا في مجالها ، وأثبتت للعالم بأجمعه على نجاح الفكر الحر بعكس ما تدعيه الشركات الامتلاكية بان البرمجيات الحرة أصحابها مجرد هواة غير محترفين وسوف تختفى عن الوجود قريبا .

يعتمد فكر البرمجيات الحرة على إتاحة الشفرة المصدرية لبرامجها من اجل مراجعتها وتنقيحها من الشوائب والعلل والعيوب ، حيث تجد أن المجموعات التطويرية اكثر عددا واتساعا من البرمجيات المملوكة مما يعطى البرمجيات الحرة دفعة كبيرة للتقدم السريع بمعدلات نمو لم تحققها البرمجيات المملوكة فالمبرمج لا يبدأ من نقطة الصفر أبدا ولكنه يبدأ من حيث انتهي الآخرون وذلك بفضل إتاحة الشيفرة المصدرية ، بعكس البرمجيات المملوكة والتي إن رغب أحد المبرمجين في بناء برنامج جديد عليه أن يبدأ من الصفر لانه من غير المسموح له أن يقوم باستغلال الشيفرة المصدرية للبرامج الأخرى فإما أن ينتهي مشروعه بالفشل في فترة وجيزة أو أن يحصل على نصيب ضئيل من السوق لعدم امتلاكه قدرات المنافسة مع الشركات الكبيرة من مبرمجين محترفين وتكاليف إنتاج كبيرة ، كما أن حقوق الملكية الفكرية لن تتركه يعمل بهدوء فعليه أن يثبت أن برامجه لم تقلد إحدى البرمجيات الموجودة بالسوق ، كما أن تراخيص البرمجيات المملوكة تعد من اكثر التراخيص تشددا على حماية الملكية الفكرية .

لا تشغل فكرة الملكية الفكرية بال القائمين على البرمجيات الحرة لأن المبرمج يساهم بقدر ضئيل من البرمجة في الوقت الذي سوف يحصل فيه على برنامج كامل بدون أن يضر المبرمجين الآخرين لذلك فالبرمجيات الحرة لا تعتبر مشكلة أخلاقية كما يدعى البعض أو اعتداء على حقوق المبرمجين ،قانونا فان المبرمج الذي يوافق على رخصة البرمجيات الحرة فهو في نفس الوقت يوافق على الاستفادة من الشيفرة المصدرية التي يكتبها المبرمجين الآخرين كما أن المبرمجين الآخرين لهم الحق في الاستفادة من الشيفرة المصدرية التي سوف يقوم بإضافتها إلى برنامجهم الحر .

هنا يتحقق المعنى القائل بأن البرمجيات الحرة هي "جنة المبرمجين "فالكل مشارك والكل مستفيد ولن يخسر هذه الحرية إلا كل من ساهم في كتابة كود مملوك ! أما البرمجيات الامتلاكية فهي لا تتيح الشيفرة المصدرية لبرامجها لذلك فإنها تكون مثل الصندوق الأسود فإما أن تأخذه كما هو أو أن ترحل !

في الوقت الذي يحاول فيه أصحاب البرامج المملوكة في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الأرباح في السوق نجد أن البرمجيات الحرة تسعى إلى تحقيق أقصى حرية ممكنة للمستخدمين ، فحرية المستخدمين لها الأولوية الأولى في التطوير ، بينما تعتمد الكثير من الشركات الامتلاكية على بيع المنتج البرمجي نجد أن الكثير من المنتجات الحرة تعتمد في دخلها على تقديم خدمات ما بعد التوزيع وهذا لا يتعارض مع مبدأ البرمجيات الحرة.

العامل الأمني للبرمجيات واستقرارها يتم وضعه في الاعتبار عند عمل البرمجيات الحرة لذلك يمكنك أن تجدها أكثر ثقة واعتمادية في أداء عملها بالطريقة المطلوبة منها ويمكنك أن تقارن هذه المميزات بخبرتك عندما كنت تستخدم ويندوز .

8- الاستغلال التجاري للبرمجيات الحرة هل تسمح به رخصة جنو العامة

بإمكان الأشخاص أو المؤسسات توزيع البرمجيات المشمولة تحت رخصة جنو العامة "GPL مقابل أجر ، و بإمكانهم أيضا توزيع البرمجيات الحرة مقابل ثمن ، وكذلك يمكنهم الاستفادة ماديا من خدمة ما بعد التوزيع او البيع ، يمكنك أن تقيم دورات تعليمية تجارية أو إصدار مجلة متخصصة وبيعها على الصورة الإلكترونية أو مطبوعة على ورق أو يمكنك تقديم خدمات خاصة مقابل أجر مثل خدمات المتابعة الاستشارية لإحدى الشركات أو القيام بإضافة إحدى المميزات على البرامج قد تكون مطلوبة من مستخدم معين .

ولكن هذا ليس معناه أن يحدث تنازل عن إحدى شروط رخصة جنو العامة ، حيث أن الرخصة تكفل للمشتري الحق في الحصول على الشيفرة المصدرية و فراءتها و تعديلها بما يناسب احتياجاته وله الحق أيضا في إعادة توزيعها بالثمن الذي يريده أو أن يقوم بمنحها مجانا ، فالاستغلال التجاري للبرمجيات الحرة لا تمنعه رخصة جنو العامة "GPL

يرجع السبب في سوء فهم هذه النقطة بالذات إلى أن الشركات التجارية عندما تسمع عن مؤسسة البرامج الحرة "FSF فان أول ما يتبادر إلى ذهنهم عند سماع كلمة Free أن هذه الرخصة للبرامج المجانية وهذا خطا شائع بين الكثيرين ، فالكلمة في الحقيقة تشير إلى الحرية وليست المجانية ولكننا نحن كعرب نقول حر بدون الحاجة إلى إيضاح أنه ليس مجاني لان أصل هذه المشكلة في اللغة الانجليزية بالذات لان كلمة free ربما تعنى حر وربما تعنى مجاني.

لاحظ أن العوامل المادية لا تشكل أهمية أمام الهدف الأساسي وهو حق المستخدمين في حرية الحصول على الشيفرة المصدرية وتعديلها واستخدامها وتوزيعها بالشكل الذي يريدوه ، ولاحظ أيضا أنه ليست هناك شركات تمتلك لينوكس حصريا دون غيرها فبإمكان أي شركة أ ن تقوم بتجميع مكونات التوزيعة التي ترغبها و إنتاجها وتسويقها بشرط احترامها لاتفاقية ترخيص البرمجيات الحرة .

تابع هذه السلسلة:

الأسئلة الأكثر شيوعا عن البرمجيات الحرة 1

الأسئلة الأكثر شيوعا عن البرمجيات الحرة 2

الأسئلة الأكثر شيوعا عن البرمجيات الحرة 3

الأسئلة الأكثر شيوعا عن البرمجيات الحرة 4

 

Comments

مستكشف مانع الإعلانات

نحن نعرف أن الإعلانات مزعجة!

لكن نحن في وادي التقنية لا نستخدم الإعلانات المزعجة ولا نستخدم إعلانات جوجل. نستخدم مربعا صغيرا على يمين الموقع من شركة حسوب العربية ونحن متأكدون من أنه لن يسبب لك أي إزعاج. من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لموقعنا وادعمنا.