اللغة العربية

الوصف

كل ما يتعلق بالجانب التقني للغة العربية

كيفية تحويل النص العربي لصوت باستخدام البرامج الحرة

يواصل الأستاذ طه زروقي (أستاذ بجامعة البويرة في الجزائر، مستشار في المعلوماتية،  مهتم بالمصادر المفتوحة، ومن العاملين دعم  اللغة العربية) دعمه للغة الع

إطلاق سكريبس ١.٥.٣ الداعم للغة العربية

scribus-icon.png

أخيرا صدرت نسخة ١.٥.٣ التطويرية من برنامج النشر المكتبي سكريبس الحر ومفتوح المصدر، هذه النسخة تحمل الدعم الرسمي للغة العربية بحيث أصبح سكريبس يكتب العربية ويتعامل معها بشكل سلس جدا.
كنا قد أشرنا سابقا إلى إضافة دعم العربية في سكريبس بواسطة دعم من هيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان بحيث شكل فريق بيت تكنولوجيا مفتوحة المصدر HOST لدعم العربية في سكريبس وغيره من البرامج مفتوحة المصدر.

بناء برنامج سكريبس بدعم اللغة العربية

منذ فترة هناك جهود حثيثه يقوم بها مطورون عرب لدعم اللغة العربية  في برنامج النشر المكتبي سكريبس، وقد قطع شوط كبير لوضع لبنات دعم معايير يونكود في أساسات البرنامج ،ومن ثم إضافة دعم اللغة العربية ، وأخيرا في دعم معظم اللغات الآسيوية.

بدأ هذا المشروع بدعم من هيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان لمدة ستة أشهر، و الآن مستمر بجهود المتطوعين، والمشروع بحاجة لمزيد من المتطوعين للاختبار دعم اللغة العربية و المساعدة في حل علل التي تظهر.

خالد حسني يطلق خط رقعة جديد " رقعة عارف " ونسخة جديدة من خط أميري

أطلق خالد حسني خط رقعة جديد  أطلق عليه خط رقعة عارف ، الخط الجديد يحمل رخصة حرة تسمح باستخدامه وتوزيعه بشكل حر ومجاني.  وخط الرقعة لمن لا يعرفه هو خط عربي يتميز بالسرعة في كتابته يجمع في حروفه بين القوة والجمال في آن واحد. لا يهتم بتشكيله إلا في الحدود الضيقة باستثناء الآيات القرآنية.
وهذا نموذج من خط رقعة عارف الجديد:

دراسة : 0.89% نسبة المحتوى العربي على الانترنت

المحتوى العربي

أشارت دراسة صدرت مؤخراً لموسوعة موضوع العربية الإلكترونية أنه قد بلغ عدد صفحات الأنترنت العربية 660 مليون صفحة منذ تأسيس شبكة الأنترنت وحتى اليوم ،حيث أظهرت نتائج الدراسة التي أعلنتها الموسوعة، أن نسبة مساهمة المحتوى العربي خلال عام 2014 هي 2.74% من نسبة المساهمة العالمية لنفس العام، وهي نسبة متدنية إذا ماقورنت بنسبة عام 2013 التي كانت أعلى من ذلك حيث بلغت نسبة 4.06%من نسبة المساهمة العالمية لنفس العام أيضاً ،وهذه مشكلة كبيرة تدعونا لإيجاد حلول فعالة وسريعة لإغناء المحتوى العربي على الإنترنت ،حتى لاتستمر بالتناقص وبالتالي فقدان هذا المحتوى.

وعندما نتحدث عن 660 مليون صفحة عربية أي نسبة 0.89% منذ تأسيس شبكة الأنترنت لليوم من مجموع الصفحات الكلي على الأنترنت، والتي بلغ متوسط مجموعها حوالي 74.5 مليار صفحة هذا يعني ان حجم هذا المحتوى العربي ضعيف جداً ولن يستمر على الرغم من أن اللغة العربية أكثر اللغات انتشارا حيث تعد اللغة الرابعة على مستوى العالم وبلغ عدد مستخدميها مايقارب ال 135.6 مليون مستخدم عربي حسب الدراسات لغاية عام 2013. وتوضح هذه الأرقام نقص وضعف المحتوى العربي على شبكة الانترنت وبالتالي فإن هذا المجال يتيح فرصة استثمارية كبيرة جداً للشركات المبتدئة التي تبحث عن فرصة للاستثمار ولكنه فقير جداً عند مقارنته بالاستثمار الذي تم بالدول الأجنبية بنفس ، حيث لاقت الشركات المبتدئة فيه كل الترحيب والنجاح الكبير.