AdBlock Detection Block

Sure, ad-blocking software does a great job at
blocking ads, but it also blocks some useful and important features of our
website. For the best possible site experience please take a moment to
disable your AdBlocker.

تنسيقات وضغط الفيديو وأنظمة الترميز

نشره زائر (لم يتم التحقق) في الثلاثاء, 2010/12/07 - 12:35ص

عندما بدأت أهتم بموضوع فيديو الوب، اكتشفت سريعا وجود نقص معترميزات الفيديورفي حاد في هذا المجال، لا سيما بما يتعلق بتمييز مصطلحات الفيديو الخاصة، بعض المصطلحات مثل: codec (طريقة الضغط الداخلية لمحتويات ملف الفيديو: من صور متحركة، ومحتوى صوتي، وبيانات وصفية تعريفية مكملة)، video file format (بِنية ملف الفيديو التي تضم المحتويات السابقة)، compression (الضغط النهائي للملف)، وما شابه.

وقد سألني كثير من قراء موقعنا على الوب توضيح الفوارق بين mp4، AAC، flv، mov، H.264، VP6، Spark، AAC، .ogg، Theora، XviD، MKV، إلخ. لقد كنا قبل أسبوع واحد فقط قد نشرنا مقالة "نظرة عامة على أنواع ملفات فيديو الوب"، فرأيت أنه سيكون من المفيد الإرداف على ما سبق وتقديم معلومات أساسية عما نعنيه بالضبط عندما نتحدث عن بِنى ملفات الفيديو المختلفة (وهي ما يشار إليها عادة بالتنسيقات، أو الصيغ، أو الامتدادات format)، والاختلاف بينها وبين وسائل ضغط محتويات ملفات الفيديو من صورة وصوت وغيرها (الذي يشار إليه عادة بالترميز codec).

أنواع ملفات الفيديو

تعرّف موسوعة ويكيبديا بنية ملف الفيديو بهذه الطريقة [هذا التعريف حُررّ بتصرف من قبل المترجم بما قد يكون خرج به عن صورته الأصلية]: "بِنية الملف هي معيار خاص ببناء الملفات، تحدّد مواصفاته طريقة احتواء البيانات الداخلية للملف على اختلاف أنواعها (في حالة الفيديو: الصور والأصوات ومعلومات المزامنة ونصوص الترجمة وغيرها)". فماذا يعني هذا؟

إنك عندما تنظر إلى ملف من ملفات الوسائط المتعددة (مثل ملفات الفيديو)، فستلاحظ أن أسماءها تنتهي بلاحقة معينة، لواحق مثل: .mov، .ogg، .wmv، .flv، .mp4، .mpeg، إلخ. هذه اللواحق تبين بِنية (طريقة تنسيق) ملف الفيديو. فبصورة عامة، ملفات الفيديو مكونة من محتويات مضمومة إلى بعضها في بنية " تحتوي" كل المعلومات اللازمة لعرض الفيديو. وبداخل ملفات الفيديو كثير من المعلومات المتنوعة التي يمكن "تغليفها" واحتواؤها، بعض الأمثلة على ذلك: صور الفيديو المتحركة، المحتوى الصوتي، البيانات الوصفية، نصوص الترجمة، معلومات مزامنة بعض المكونات مع بعضها (الصوت والصورة مثلا)، إلخ. وللاستفادة من محتويات الملفات المرئية هذه بالحفظ أو النسخ، لا بد من ضمها في بنية واحدة. يمكنك الآن النظر إلى بِنى الملفات باعتبارها الحاويات التي تضم كل هذه المعلومات. هذا شبيه تماما بملفات الضغط والأرشفة .zip أو .rar مثلا.

من باب التشبيه، لنقل إنك كنت على موعد مع اجتماع إداري ينبغي عليك فيه أن تعرض خططك للعام القادم 2011. قد يكون لديك أنواع مختلفة من المعلومات تحتاج إلى عرضها في هذا الاجتماع. بعضها قد يكون عروضا تقديمية، مخططات مالية، وثائق قانونية، ومواد أخرى. هذه المواد المتنوعة مضغوطة بشكل ملفات PowerPoint، وملفات Excel، ومستندات Word، إلخ. ولإرفاق هذه المواد بعضها ببعض، فستضعها كلها في ملف zip مضغوط واحد. كل واحدة من هذه القطع منفصلة تحمل معلومة مهمة بحد ذاتها ولكنها إذا جمعت مع بعضها فإنها تحوي عرضك الكامل.

بعض الأمثلة على بِنى ملفات الفيديو الشائعة:

.mov, .wmv, .ogg, .avi, .flv, .ogg, .mp4, .mpeg

 

أنظمة ضغط محتويات الفيديو

مع أن أبنية الملفات هي صورة نهائية مضغوطة، مكونة من مجموع محتوياتها المختلفة ملصقة معا في ملف مضغوط واحد (مثل ملف zip) يتم تداوله فيما بعد على هذه الهيئة، إلا أن كل محتوى من محتوياتها الداخلية محفوظ هو أيضا بصورة مضغوطة أصلا (وطرق ضغط المحتويات الداخلية، أو قل إن شئت صور تخزينها، هي ما يشار إليها عادة بنظم ترميز الفيديو). فيمكنك مثلا حفظ محتوى فيديو مستخدما خوارزمية الضغط h.264 ومحتوى صوتي مستخدما نظاما آخر للضغط مثل AAC. الاثنتان معا يمكن أن تحتويهما بنية ملف .mov مثلا.

طريقة ضغط الفيديو

كقاعدة عامة، كلما زادت نسبة بت/ثانية في ملف الفيديو (كمية البيانات من محتوى الصور أو الصوت، اللازمة لعرض ثانية واحدة من الزمن) كلما كانت الجودة أفضل. الباقي من المعادلة يتعلق فقط باختيار طريقة ضغط البيانات، فبعض خوارزميات ضغط المحتويات أفضل من بعضها الآخر. ضغط المحتويات يعتمد كليا على الخوارزميات التي تحول الكتل الكبيرة من البيانات إلى قطع أصغر حجما. وهو ما يعطي جودة أفضل بمساحة أقل، وهذا الأمر أساسي وهام في صناعة ملفات فيديو الوب.

بصورة أساسية، خوارزمية ضغط محتويات الفيديو (codec كلمة مركبة من أجزاء مأخوذة من كلمتي  encoding/decoding) هي مجموعة تعليمات (برمجية) تمثّل الطريقة المستخدمة لتقليل حجم البيانات وكذلك طريقة تنفيذ عكس هذه العملية عند تشغيل ملف الفيديو لاسترجاع الملف المضغوط إلى حجمه الأصلي. إذن، نظام ترميز الفيديو هو نظام ضغط لمحتوى الفيديو من الصور المتحركة داخل الملف، ونظام ترميز الصوت هو نظام ضغط لمحتوى الفيديو الصوتي بداخل الملف، إلخ.

بعض الأمثلة على أنظمة ضغط المحتويات:

الفيديو = H.264, H.263, VP6, Sorenson Spark, MPEG-4, MPEG-2، إلخ.

الصوت = AAC, MP3, Vorbis، إلخ.

التعريفات الأخرى = XML, RDF, XMP، إلخ.

تذكر وجود نوعين من أنواع ضغط المحتويات: ضغط كامل، وضغط غير كامل. وهما كما يوحي اسماهما. فطريقة الضغط غير الكامل تشمل التخلص من أجزاء صغيرة (مدروسة) وغير ضرورية من البيانات الأصلية، ولكنها تولد ملفات أصغر كثيرا في الحجم. الضغط الكامل عكس ذلك (يضغط البيانات الأصلية كما هي ولكنه يخلّف أحجاما أكبر للملفات من الطريقة الأخرى).

تم إسقاط الكثير من التفاصيل من هذه المقالة، عن الضغط والترميز وتنسيق الملفات، إلخ، للمحافظة على بساطة الموضوع لا أكثر.

 

دليل أهم المصطلحات المستخدمة في الترجمة:

Format : ركزت على استخدام كلمة "بنية" في ترجمة هذه الكلمة أكثر من "تنسيق"، لسبب مباشر هو اعتقادي أن كلمة بنية تستدعي ذهنيا معنى أدق، فهي تحيل على وجود أجزاء وعلى التضام، أما التنسيق فليس بنفس القدر. كلمات أخرى مثل "صيغة" هي أبعد دلالة من الاثنتين.

Compression : من حيث الاصطلاح يقصد به الضغط النهائي للملف.

Codec : نظام "ضغط محتويات الملف" (بخلاف الضغط النهائي للملف). وأنا أفضل هذا التعريف أيضا على كلمة "ترميز" الشائعة، من منطلق إعطاء الأولوية لشرح وظيفة هذه الخوارزميات على مجرد ترجمة ظاهر الكلمة (علما بأن الكلمة الأصلية ليست كلمة أصيلة بل هي بذاتها كلمة منحوتة، بالإضافة إلى أنها أيضا كلمة اصطلاحية).

Lossy/Losseless: ضغط كامل/غير كامل. وهو مجرد اختيار سريع لا بأس فيه.

Metadata : بيانات وصفية، أو تعريفات.

وتمت الإشارة كذلك بكلمة "المحتوى" إلى كل من: video stream، audio stream، metadata .

 

 هذه المقالة ترجمت (بتصرف) عن المقالة المنشورة بالإنجليزية  "Video File Container Formats, Compression And Codecs – Oh My!". وقد راسلت الكاتب Mark Robertsonالمقال الأصلي. بشأن الترخيص بترجمتها إلى العربية فأذن بذلك، على أن يتم إرفاق رابط إلى

Comments

مستكشف مانع الإعلانات

نحن نعرف أن الإعلانات مزعجة!

لكن نحن في وادي التقنية لا نستخدم الإعلانات المزعجة ولا نستخدم إعلانات جوجل. نستخدم مربعا صغيرا على يمين الموقع من شركة حسوب العربية ونحن متأكدون من أنه لن يسبب لك أي إزعاج. من فضلك قم بتعطيل مانع الإعلانات لموقعنا وادعمنا.