إصدار يونيكود 6.1 يضيف 183 حرفا عربيا

نشره زايد في الخميس, 2012/02/02 - 9:41م

أطلق نهاية شهر يناير 2012 الإصدار 6.1 من مواصفة اليونيكود الترميز العالمي المُوحّد ليحمل في طياته مزايا عديدة،  فقد أضيف إلى هذا الإصدار 732 حرفا، منها 183 في العربية وحدها ما يمثّل 25% من الحروف المضافة. قد يكون أكثر ما يهمّنا إضافة 183 حرفا عربيا جديدا، هذه الإضافات العربية تشمل أساسا 143 حرف عربيا خاصا بكتابة الرياضيات باللغة العربية.

دوليا، أضيفت حروف جديدة، ودعم للغات الصينية في آسيا، وبعض اللغات في إفريقيا. كما أضيفت تحسينات على تقسيم الفقرات إلى سطور في من أجل العبرية واليابانية، ومزايا للتنقل بين الترميز الصيني التقليدي والمبسّط.


كما أضاف 40 حرفا آخر من بينها علامات قرآنية إضافية هي التنوين المتتابع، وحروف خاصة باللغات الإفريقية المكتوبة بالعربية، والتي قد لم تسمعوا من قبل، بل وحتى حروفا للاستعمال في الفلبين. 

وقد أضيف إلى العربية فصلان    في الترميز سُمي الأول العربية الموسعة أ، وتمتد من 08A0..08FF، وقسم للرموز الرياضية العربية يمتد من 1EE00..1EEFF.


الكتابة الرياضية بالعربية تشمل الرموز المستخدمة في المدارس العربية ومعاهد التعليم عبر كامل العالم العربي، آخذة بعين الاعتبار الاختلافات بين مختلف الأقطار، من جهة أخرى، تأخذ المواصفات العربية الموّحدة والمنبثقة عن المنظمات والهيئات الموصية بذلك.


وللعلم فإنّ الفضل يرجع للأستاذ عزالدين لزرق من المغرب في العمل على الكتابة العلمية العربية وعلى رأسها الرياضيات، ويتميّز عمله بالمساهمة بإضافة الرموز العربية والترميز العربي العلمي إلى المواصفات القياسية مثل اليونيكود، وأيضا MathML  الذي أضاف الترميز العربي الرياضي منذ إصداره الثالث.

المراجع

1- المزايا الكاملة الإصدار الجديد 6.1 من اليونيكود http://www.unicode.org/versions/Unicode6.1.0/#Summary
2- مواصفة اليونيكود http://www.unicode.org/versions/Unicode6.1.0/#Summary
3- قسم المحارف العربية الرياضية http://www.unicode.org/charts/PDF/Unicode-6.1/U61-1EE00.pdf
4- قسم الحروف العربية الموسعة أ. http://www.unicode.org/charts/PDF/Unicode-6.1/U61-08A0.pdf
5- مواصفة MathML  لتوصيف المعادلات الرياضية، القسم العربية http://www.w3.org/TR/arabic-math/ .
6- الدكتور عز الدين لزرق، الباحث في تنضيد النصوص العربية العلمية http://www.ucam.ac.ma/fssm/rydarab/ .

المقال بقلم الأستاذ طه زروقي شكرا لك.