سامبا 4 يهدد احتكار مايكروسوفت للمؤسسات

إعلان سامبا الجديد، الذي أعلن فيه عن أول تطبيق مفتوح المصدر لبروتوكول Active Directory ، يكشف ثمار تسوية الاتحاد الأوربي لمكافحة الاحتكار ضد مايكروسوفت.

إن تسويات مكافحة الاحتكار لا يقصد بها عقاب المؤسسات التي تسيء استعمال موقعهم المسيطر فقط، بل يقصد بها أيضا معالجة سوء الاستخدام وإعادة المنافسة إلى السوق المتأثرة . في الواقع الحقيقي، هذا نادرا ما يحصل. لكن سامبا 4 الإصدار الرابع ، الذي صدر مؤخرا ، يمكن أن يصبح أول المشاريع المفتوحة المصدر التي يمكن تخلق علاجا فعالا .

عندما أدينت مايكروسوفت بانتهاك قوانين لمكافحة للاحتكار من قبل محكمة أوروبية سنة 2004، وافقوا على توفير كل المعلومات المتعلقة بعميلة الاستيثاق الشبكي الذي يستخدمها Active Directory تحت بنود عادلة.

و بجهد كبير، استطاع مشروع سامبا المفتوح المصدر المفاوضة على البنود والذي أدى بدوره إلى توفير التوثيق للمشروع .

ومن ضمن جهودها لإثبات التزامها، تجاوزت مايكروسوفت الترخيص المجرد لتقدم دعم نشط للاختبار قدرة تبادل المعلومات في الشفرة الجديدة، أخبرني جيريمي آليسون أحد مطوري سامبا الرئيسيين :

التوثيق الذي جاء كجزء من تسوية الاتحاد الأوربي مع مايكروسوفت ساعدنا لجعل شفرة متحكم النطاقات المتوافق مع Active Directory سامبا 4 متينة وموثوقة عند تبادل البيانات مع متحكمات النطاقات Microsoft AD. وتوفر مطوري مايكروسوفت بأنفسهم للمساعدة في اختبار التبادل كان علاوة إضافية ليست مطلوبة بالتسوية، ولكنها كانت مرحب بها!

أعلن الفريق المسؤول عن حزمة خادوم الملفات و الطباعة و الاستيثاق سامبا للأنظمة مايكروسوفت ويندوز إصدار نسخة سامبا 4 بالأمس. تتضمن هذه النسخة إمكانيات مهمة كبيرة تعطي بديل مفتوح المصدر لعديد من أدوار البنية التحتية للمؤسسات والتي حاليا تستخدم برامج مايكروسوفت بشكل حصري، من ضمن هذه الأدوار العمل كمتحكم نطاقات، وتوفير دعم لبروتوكول SMB2.1 ، و توفير الحوسبة العنقودية، وتوفير واجهة نظام ملفات افتراضية (VFS). هذا الإصدار يأتي بشهادة Coverity للأمن وطرق ترقية سهلة. تتضمن ملاحظات الإصدار تفاصيل كل التغييرات .

بشكل خاص، تتضمن هذه الإصدارة أول تطبيق مفتوح المصدر لبروتوكولات مايكروسوفت أكتف دايركتري، بينما إصدارات سامبا السابقة توفر فقط وظائف متحكم النطاقات Windows NT . ووفقا للبيان الصحفي فإن " سامبا 4 يوفر كل شيء تحتاجه إلى عمل متحكم للنطاقات متوافق مع أكتف دايركتري لكل نسخ مايكروسوفت ويندوزالمكتبية المدعومة حاليا من قبل مايكروسوفت من ضمن ذلك ويندوز 8 الصادر مؤخرا. “

يمكن لسامبا 4 أن ينضم إلى نطاقات أكتف دايركتري الموجودة و يقدم كل الوظائف الضرورية لاستضافة نطاق يمكنه أن يضم إلي خواديم مايكروسوفت اكتف دايركتر. وهو يوفر كل الخدمات التي يحتاجها خادوم Microsoft Exchange، بالإضافة إلى فتح إمكانية إيجاد بدائل مفتوحة المصدر بالكامل لخادوم Exchange من مثل مشروع "اوبينشاينج"

تظهر مميزاته المؤسسية القوية كتهديد تنافسي هام لمايكروسوفت في العديد من شرائح السوق.فسامبا سريع و قابل للتمدد بما فيه الكفاية لتطبيقه في المؤسسات الجديدة، ومرن بما فيه الكفاية للانضمام في الأنظمة الحالية، وصغير و مستهلك للطاقة منخفض بما فيه الكفاية للاستعمال في التطبيقات المضمنة، و مبرمج بشكل قابل للتجزئة بما فيه الكفاية لتوفير الشفرة المصدرية لتطبيق بروتوكول اكتف دايركتري للمشاريع الجديدة التي تحتاج إلى التوافق مع مايكروسوفت. وبما أنه تطبيق مرخص لبرتوكولات مايكروسوفت، فإن الأخطار القانونية لمستعملي سامبا 4 ستكون منخفضة.

 وبتجميع كل ذلك، فإن هذا يعني وجود للمرة الأولى مخرجا واقعيا مفتوح المصدر لاحتكار البنية التحية الحالي، والشركات التي بحاجة للتوافق مع مايكروسوفت لديها بديل حقيقي لصفقات الترخيص الغالية. فهل يمكن أن تصبح هذه أول تسوية لمكافحة الاحتكار في عالم التقنية تنتج في الواقع علاج فعال حقيقي للسوق ؟

 

هذه المقالة مترجمة من : " "Samba 4 threatens Microsoft's enterprise lock-in,"