المصادر الحرة والمفتوحة

الوصف

رخص GNU و GPL و المصادر الحرة والمفتوحة

لقد قالوا من قبل أن "المحتوي هو الملك"، كذلك يقول موضوع. كوم

نشره محمد جبر في الأحد, 2014/05/11 - 9:31م

يقضي الناس أوقاتاً لا يستهان بها في البحث عن معلومات جديدة بشتى الطرق الممكنة من أجل تثقيف أنفسهم أو إيجاد حلول لمشاكلهم أو حتى قضاء أوقات فراغهم حين البحث. والإنترنت – كونه أحد أهم تلك الوسائل المستخدمة للحصول على المعلومات – يشهد ثورة من نوع جديد يسعى خلالها كل موقع إلى تقديم المحتوي الأفضل كي يأتي إليه من يبحث عن نفس موضوع المحتوي، وسبب هذا الاهتمام البالغ بالمحتوي هو المعلومات التي دفعت الأشخاص للبحث كي يحصلوا عليها.

 وإنه لشيء مُحزن أن تكون نسبة محتوي الإنترنت العربي 3% فقط، في حين أن من يتحدث اللغة العربية يزيد عددهم عن 360 مليون شخص حول العالم، كذلك فإن تلك النسبة هي للعدد وليس الجودة؛ فربما تكون جودة هذا المحتوي ضئيلة جداً وهذا ما يجعل الكثير يلجأ إلى البحث بلغة أخرى غير اللغة العربية ليجدوا المعلومات التي يريدونها.

 طبعاً تمنيت لو أن تقوم بإنشاء موقع وتضع فيه مئات الموضوعات الجيدة، كذلك تمنيت لو أجبرت الكاتبين المحترفين أن يضعوا مقالات غنية بفيتامينات المعلومات داخل هذا الموقع؛ وذلك من أجل إثراء المحتوي العربي بمعلومات قيمة ومفيدة للزوار.

ولكن الفكرة السابقة أصبحت فكرة قديمة، إذ أن موقع موسوعة موضوع أنشئ ذلك الموقع وقسمه إلى العديد من الأقسام المتنوعة والشاملة لكل علم من العلوم، ولكنه لم يجبر أحد على أن يكتب فيه، ولكنه يطلب من المؤلفين البارعين أن يساهموا بوضع مقالاتهم داخله من أجل إثراء المحتوي العربي، فهل من مساهم لإثراء هذا المحتوي؟

إطلاق إضافة مشكال لقارئ الشاشة NVDA

نشره زايد في السبت, 2014/04/05 - 11:03ص

"أطلقنا – بحمد الله ومنّته- برمجية مُلحقة لبرنامج قارئ الشاشة مفتوح المصدر NVDA ، تسمح هذه الإضافة بتشكيل النصوص العربية بواسطة برنامج مشكال، وهذه الإضافة مفيدة جدا للمكفوفين الذين يستعينون بقارئ الشاشة لاستعمال الحاسوب.

البرمجية الإضافية للتشكيل تسمح حاليا للكفيف أن يشكّل أي نصِّ يحدده في أي مكان من الشاشة، ومِن ثمّ يمكنه الاستماع إليه مشكولا. ونطمح مستقبلا إلى ربط مشكال مباشرة بآلة النطق كي تشكّل كل النصوص قبل نطقها مباشرة.

هل هناك فعلا برمجيات مجانية؟؟ إيجابيات وسلبيات البرمجيات مفتوحة المصدر

نشره Fahad في الاثنين, 2014/03/24 - 1:03م

كتبه: توماس ترابلر

ترجمة: زاهر النوتكي

بعض النقاط المهمة:

  • عندما يتم إدارة البرمجيات المفتوحة المصدر وتطبيقها بشكل فعال ، فإنها من الممكن أن تكون بديلا ممتازا للتطبيقات المغلقة المصدر.

  • لا تمتلك البرمجيات المفتوحة المصدر في الكثير من الأحيان المصادر أو الدعم المالي ولكن لها إيجابيات محددة في الكثير من المواقف.

  • البرمجيات المفتوحة المصدر تأتي مع رخصة استخدام ، لذا فأن أي استخدام لمثل هذه البرمجيات يرافقه حقوق وواجبات معينة ، وعدم الالتزام بها لها تبعاتها القانونية والمالية.

  • على المؤسسة التعليمية أن تشرك مساهمين ذو خبرة بالمشاريع لصياغة الأطر الاستدلالية والتوجيهية الملائمة حتى تعود مثل هذه المساهمات بالنفع للمؤسسة نفسها.

5 دروس هامة لأي عمل مفتوح المصدر ينتقل إلى عمل قائم على الربح

نشره Fahad في الخميس, 2014/02/27 - 2:24م

في مقال نُشر مؤخراً على Opensource.com، قدمت Data Geekery، وهي الشركة المنتجة لـ jOOQ؛ وتحدثت عن التحديات التي واجهتنا العام الماضي عند تحويل مُنتجنا من منصة مفتوحة المصدر إلى نموذج أعمال يعتمد على الربح. تعلم فريقنا الكثير عن إدارة الأعمال بشكل عام، بالإضافة للقيام بتحول كبير في هيكلنا. وهنا، سوف أعرض عليكم أهم 5 دروس تعلمناها، والتي يجب أن يعرفها كل صاحب عمل مفتوح المصدر يقوم بهذا النوع من التغيير.

مدينة ميونخ تعتمد Kolab Enterprise كمنصة للبريد لالكتروني

نشره Fahad في الأربعاء, 2014/02/26 - 10:42ص

بعد أن أكملت مدينة ميونخ نقل 14000 حاسوب إلى منصة لينكس، تختار منصة Kolab Enterprise  كمنصة للبريد الإلكتروني لبنيتها التحتية وذلك بعد طرح مناقصة عامة. يعتبر هذا إنجاز للبرمجيات الحرة لأن حلول Kolab Enterprise هي الفرع المدعوم ماديا من نسخة مخدم Kolab الحر والذي يقدم بديلا حرا عن مايكروسوفت إكستشينج والذي يظن الكثير منا أنه لا يوجد بديل عنه.

سبعة أسباب تجعل البرمجيات مغلقة المصدر تتفوق على البرمجيات مفتوحة المصدر

نشره Fahad في الثلاثاء, 2014/02/18 - 10:03ص

تُرجمت المقالة من قِبل شركة سبعة للتقنية

ربما يبدو من الغريب أن يصدر مثل هذا العنوان من مؤسس شركة أوبن لوجيك ، وهي شركة ينصب تركيزها الأساسي على مساعدة الآخرين بالنجاح في البرمجيات مفتوحة المصدر ، لكن في الواقع البرمجيات مغلقة المصدر أفضل من البرمجيات مفتوحة المصدر في مواقف معينة.

من تأليف رود كوبيه، مؤسس أوبن لوجيك

مع البرمجيات مغلقة المصدر ...

حكومة بريطانيا تخطط للانتقال من مايكروسوفت أوفيس إلى البرمجيات الحرة

نشره Fahad في الجمعة, 2014/01/31 - 2:48م

تخطط حكومة بريطانيا إلى توفير عشرة ملايين باوند سنويا وذلك من خلال الابتعاد عن البرمجيات الغالية من شركات من مثل مايكروسوفت. حيث أنفقت الحكومة البريطانية ما يقارب 200 مليون باوند في قطاع العام على برنامج مايكروسوفت أوفيس فقط.
ويعتقد وزير مكتب مجلس الوزراء أن جزءا كبيرا من هذه المبالغ يمكن تخفيضها وذلك بالانتقال إلى برمجيات يمكنها أن تحفظ بصيغة ODF (هيئة المستند المفتوح) وذلك بعد اعتمادها من مثل أوبن أوفيس و مستندات جوجل.

مدينة ميونخ الألمانية تكمل خطة التحول إلى البرمجيات الحرة بنجاح

نشره Fahad في الثلاثاء, 2013/12/17 - 3:17م

البرمجيات الحرة في ميونخقالت مصادر رسمية في مدينة ميونخ الألمانية أن مشروع التحول إدارة المدينة إلى استخدام البرمجيات الحرة بشكل كامل اكتمل بنجاح. يعتبر هذا المشروع أحد المشاريع الرائدة في أوروبا للتحول إلى استخدام البرمجيات الحرة حيث انتقلت المدينة من نظام ويندوز NT إلى نظام LiMux  توزيعة لينكس مخصصة لمدينة ميونخ. كذلك اعتمدت المدينة هيئة المستند المفتوح ODF كمعيار بدلا عن البدائل المحتكرة.

إطلاق الإصدار الثالث من كتاب دليل البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر لنظام ويندوز

نشره Fahad في الأحد, 2013/10/27 - 10:50ص
FreeOpenSourceGuide.com

أطلق المهندس أحمد م. أبوزيد الإصدارة الثالثة من كتاب دليل البرمجيات الحرة لنظام ويندوز. أهم مميزات هذا الإصدار هو الإخراج الفني الجميل واحتواؤه على مقدمة توضح ماهية البرمجيات الحرة والمصادر المفتوحة وفائدتها وأهميتها بالنسبة لنا على مستوى العربي.

يهدف الكتاب إلى استعراض أشهر البرامج الحرة مفتوحة المصدر Free Open Source Software التي تعمل على نظام ميكروسوفت ويندوز وذلك للتسهيل على المستخدمين الراغبين في استعمال البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر دون تكبد العناء وتوفير الكثير من الوقت والمجهود.

الشرطة الفرنسية: البرمجيات الحرة خفضت تكلفة امتلاك التقنية بنسبة 40%

نشره Fahad في الخميس, 2013/10/03 - 8:17ص

في خطة تحول بدأت منذ عام 2006م، استطاعت الشرطة الفرنسية من خلال الاعتماد على البرمجيات الحرة بتخفيض ميزانية تقنية المعلومات إلى ما يصل 40%، بدأت الخطة في عام 2004 عندما قررت وحدة التقنية المعلومات بتخفيض تكلفة امتلاك التقنية إلى الحد الأدنى. فبدأت باستخدام أوبن أوفيس على جميع الأجهزة البالغ عددها 90 ألف حاسوب وفي عام 2006م قامت بتثبيت متصفح فيرفكس و عميل البريد ثندربرد، وفي عام 2007 و 2008 تبعها تثبيت برمجيات حرة أخرى من مثل محرر الصور جمب و مشغل الملتمديا VLC، وبدأت في عام 2008 بتثبيت أوبنتو على 5000 حاسوب كتجربة اختبارية واستعدادا للانتقال بشكل موسع. وفي عام 2009م، استطاعت الشرطة الفرنسية توفير 50 مليون يورو من قيمة التراخيص التي تشتريها سنويا.