تقنيات الحوسبة السحابية

مدخل إلى الحوسبة المتوازية

المؤلف: بليز بارني (Blaise Barney)، مختبر لورانس ليفرمور الوطني، ترجمة زكرياء المهداوي.

ملخص

هذا هو البرنامج التعليمي الأول في ورشة " بدء العمل على حوسبة ليفرمور". وليس الغرض منه سوى تقديم نظرة عامة وسريعة جدا عن الموضوع الواسع والشامل للحوسبة المتوازية( Parallel Computing)، وكمقدمة للدروس اللاحقة. وعلى هذا النحو، فإنه سيغطي أساسيات الحوسبة المتوازية، وهو موجه فقط لمن يود التعرف على هذا الموضوع والذي يخطط لحضور درس واحد أو أكثر من الدروس الأخرى في هذه الورشة. إنه غير موجه لتغطية البرمجة المتوازية بشكل متعمق، لأن هذا يتطلب وقتا أطول بكثير. يبدأ البرنامج التعليمي بمناقشة حول الحوسبة المتوازية - ما هي استخداماتها وكيف، تليها مناقشة حول المفاهيم والمصطلحات المرتبطة بالحوسبة المتوازية. ثم استكشاف مواضيع بنيات الذاكرة المتوازية ونماذج البرمجة. وتتبع هذه المواضيع سلسلة من المناقشات العملية حول عدد من القضايا المعقدة والمتعلقة بتصميم وتنفيذ برامج متوازية. ويختتم البرنامج التعليمي بعدة أمثلة عن كيفية موازاة البرامج التسلسلية البسيطة.

إعادة كتابة Cassandra بلغة C++ و النتيجة أسرع 10 مرات

في مؤتمر قاعدة البيانات غير العلائقية  NoSQL  كاسندرا ،  أعلن كل من Avi Kivity و Dor Laor عن مشروع إعادة كتابة كاسندرا المكتوبة بلغة جافا باستخدام لغي سي بلس بلس ، وأطلق على المشروع الجديد اسم  ScyllaDB . والنتيجة على حسب موقع ScyllaDB فإن قاعدة ScyllaDB أسرع عشر مرات مقارنة مع كود جافا الأصلي، بالإضافة إلى أنه أمكن تحقيق رقم مليون عملية في الثانية في كل عقدة .  يعزو سبب هذه السرعة هو استخدام مكتبة  Seastar  وهي مكتبة سي بلس بلس مخصصة للتطبيقات غير المتزامنة المعقدة.

لماذا عليك البدء بتعلم لغة R على الفور

لقد سمعنا جميعاً خلال حياتنا عمّا يسمى بالبيانات الكبيرة أو الضخمة. وقد قامت العديد من الشركات على مدى السنوات القليلة الماضية بالاستثمار في Hadoop و NoSQL و مخازن البيانات، من أجل جمع وتخزين الكميات الهائلة من البيانات الجديدة التي تزداد كل يوم. وحتى عند الاعتماد على منصات مفتوحة المصدر كمنصة Hadoop، يمكن لهذه الاستثمارات أن تكلف ملايين الدولارات للشركات الكبيرة من أجل الأجهزة الجديدة والموظفين الجدد وعدد الساعات التي يقضيها الموظفون من أجل تنفيذ النظم والإجراءات الجديدة.

وقد حان الوقت الآن لهذه الاستثمارات كي تؤتي ثمارها.

الحوسبة علاج لفيروس نقص المناعة البشرية : 9 طرق تتيح للعلماء فهم و علاج الفيروس عن طريق الحواسيب العملاقة


تسبب فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز ما يقدر بنحو 36 مليون حالة وفاة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، و يبقى الخطر الرئيسي في جميع أنحاء العالم. هناك ما يقارب 35 مليون شخص يعيشون اليوم مع فيروس ضعف المناعة البشرية (الإيدز) .  بما في ذلك 1 مليون شخص في الولايات المتحدة.

قدرة فيروس نقص المناعة البشرية على مقاومة الأدوية جعلت من الصعب جدا القضاء عليه. أظهرت بعض العلاجات تقدما ملحوظا في إبطاء أو حتى إيقاف تطور الفيروس، و لكن لم يتم اكتشاف أي علاج أو لقاح للقضاء على المرض حتى الآن.

في العقد الماضي بدأ العلماء باستخدام سلاح جديد في المعركة ضد فيروس نقص المناعة البشرية إنها : أجهزة الحواسيب العملاقة.

تعرّف على Docker

كتبه 01walid على موقع webtuts :

قليلة هي تلك المشاريع والابتكارات التي تُحدِث نقلة نوعية في عالم البرمجيات والتقنية بشكل عام، وإن كنا سنشهد في هذه العشرية إحدى هذه المشاريع، فهو Docker بامتياز. فما هو Docker هذا؟

هذا المقال يهدف بشكل خاص إلى التعريف بمشروع Docker والفكرة التي جاء بها، وليس لكيفية البدء به (والتي ستكون في مقال منفصل إن شاء الله)، حيث لا يمكن البدء به إذا لم نفهم فكرته وأهميته في عالم البرمجيات.

رسميا: جوجل تعلن عن تحديث باندا 4.0

أعلنت جوجل رسميا عن تحديث باندا الجديد رقم 4 وذلك من خلال تغريدة لرئيس قسم الجودة مات كاتس، ويهدف هذا التحديث لزيادة جودة نتائج البحث من خلال اقصاء الصفحات التي تعتبر جودتها قليلة والابقاء على الصفحات ذات الجودة العالية.

جوجل باندا (بالإنكليزية: Google Panda) هو تعديل على خوارزمية ترتيب نتائج البحث في جوجل وأصدرت أول مرة في فبراير 2011. وتهدف إلى تخفيض ترتيب المواقع ذات المحتوى الضعيف (مثل مواقع الألعاب ) أو مواقع سارقة المحتوى، وإعادة المواقع ذات المحتوى العالي الجودة إلى أعلى نتائج البحث.

الحوسبة العصبية ، الآلة بروح جديدة الحواسيب ستساعد الناس ليفهموا أدمغتهم بشكل أفضل، و فهم الدماغ سيساعد الناس في بناء حواسيب أفضل

التشبيهات تتغير، فقد كان شائعاً أن يوصف الدماغ بأنه مثل النظام هيدروليكي الموظف لإنشاء نوافير جميلة في حدائق أرستقراطيي القرن السابع عشر، ولكن مع تقدم التقنية أصبح من الشائع أن يُشبَّه الدماغ بشبكة تليغراف ثم بعدها أصبح تبادل المكالمات الهاتفية هو التشبيه المعتاد ، و الآن أتى دور الحاسوب، فما تشبيه الدماغ بالحاسوب إلا استعارة بلاغية ، إلا أن مجموعة من العلماء أرادوا تطبيق هذه الإستعارة لتصبح واقعا، فهم يريدا خلق حواسيب تُشابه الدماغ، وبهذه الطريقة فهم يؤمنون بأن البشرية لن تستطيع أخيراً فهم كيفية عمل الدماغ فحسب؛ بل أيضاً ستطور حواسيب أفضل و أذكى.